العباس بن عبد المطلب
ساقي الحرمين
رضي الله عنه وأرضاه

ساقي الحرمين


رقم العنوان المتحدث
1 العباس عمرو خالد


هناك ورسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف، كان العباس الى جواره، بل كان بين قدميه بخطام بغلته يتحدى الموت والخطر..

وأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يصرخ في الناس، وكان العباس جسيما جهوري الصوت، فراح ينادي:

" يا معشر الأنصار..

يا أصحاب البيعة"...

وكانما كان صوته داعي القدر ونذيره..

فما كاد يقرع أسماع المرتاعين من هول المفاجأة، المشتتين في جنبات الوادي، حتى أجابوا في صوت واحد:

" لبّيك.. لبّيك"..








من نحن || ساعدنا || المصادر || اربط إلينا

موقع الصحابة عليهم الرضوان
الإصدار 3.0