عبد الرحمن بن عوف
ما يبكيك يا أبا محمد
رضي الله عنه وأرضاه

السلسبيل


سقى الله ابن عوف من سلسبيل الجنة
رسول الله صلى الله عليه وسلم

إنه من خيار المسلمين , و منخيارهم من كان مثله
رسول الله صلى الله عليه وسلم

وعبدالرحمن بن عوف في الجنة
رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان أهل المدينة عيالاً على عبد الرحمن بن عوف : ثلث يقرضهم , و ثلث يقضي دينهم , و يصل ثلثاً .
طلحة بن عبيد الله


كان ابن عوف سيّد ماله ولم يكن عبده..

وآية ذلك أنه لم يكن يشقى بجمعه ولا باكتنازه..

بل هو يجمعه هونا، ومن حلال.. ثم لا ينعم به وحده.. بل ينعم به معه أهله ورحمه واخوانه ومجتمعه كله.

ولقد بلغ من سعة عطائه وعونه أنه كان يقال:

" أهل المدينة جميعا شركاء لابن عوف في ماله.

" ثلث يقرضهم..

وثلث يقضي عنهم ديونهم..

وثلث يصلهم ويعطيهم.."








من نحن || ساعدنا || المصادر || اربط إلينا

موقع الصحابة عليهم الرضوان
الإصدار 3.0