عبدالله بن عمرو بن حرام
ظليل الملائكة
رضي الله عنه وأرضاه

فأبلغ من ورائي


إبكيه أولا تبكيه ما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفعتموه
رسول الله صلى الله عليه وسلم لأخت عبد الله

أي بني ألا أبشرك? إن الله تعالى أحيا أباك فقال: تمنه. فقال: يا رب، أتمنى يا رب أن تعيد روحي وتردني إلى الدنيا حتى أقتل مرة أخرى. قال: إني قضيت أنهم إليها لا يرجعون.
رسول الله صلى الله عليه وسلم لابنه جابر

هو أول قتيل قتل من الأنصار في الإسلام
عاصم بن عمر


وفي غزوة بدر خرج مجاهدا، وقاتل قتال الأبطال..

وفي غزوة أحد تراءى له مصرعه قبل أن يخرج المسلمون للغزو..

وغمره احساس صادق بأنه لن يعود، فكاد قلبه يطير من الفرح!!

ودعا اليه ولده جابر بن عبدالله الصحابي الجليل، وقال له:

" اني لا أراني الا مقتولا في هذه الغزوة..

بل لعلي سأكون أول شهدائها من المسلمين..

واني والله، لا أدع أحدا بعدي أحبّ اليّ منك بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم..

وان عليّ دينا، فاقض عني ديني، واستوص باخوتك خيرا"..








من نحن || ساعدنا || المصادر || اربط إلينا

موقع الصحابة عليهم الرضوان
الإصدار 3.0